cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



واقع الشباب وتطلعاته بين الدعوة والإعلام

النقاش الدائر حول العلاقة بين الدعوة (وسائل التبشير) ووسائل الإعلام كان مستمرًا لعدة أسباب. كان لظهور الوسائط الرقمية والبصرية والصوتية تأثير على طريقة نقل الدعوة. البحث في هذا المجال مهم ، خاصة فيما يتعلق بالشباب حيث يتفاعلون مع وسائل الإعلام بشكل يومي.
يتم قبول الرسالة أو رفضها على أساس كيفية تقديمها. يتم تزويد شباب اليوم بالعديد من المعلومات الإيديولوجية والدينية والسياسية من خلال وسائل الإعلام وهذا هو السبب في أن إحدى الأولويات الرئيسية للدول الإسلامية هي حماية وحماية شبابهم من التأثيرات السلبية الداخلية والخارجية. قد تكون هذه التأثيرات أيديولوجية أو ثقافية بطبيعتها ، تهدف إلى تشكيل الأفكار والعقليات. من هذا المنظور ، تحتاج الدول الإسلامية إلى حماية شبابها من هذه المفاهيم الخطيرة وغرس الشباب في تصحيح المفاهيم الإسلامية.
تؤكد هذه التحديات على الحاجة إلى معالجة هذه القضايا داخل المجتمع أولاً ، من خلال مواجهة التحديات الإيديولوجية وجهاً لوجه وجعل الشباب محور تركيز مركزي. إن حماية المجتمع من الأفكار الفاسدة لها أهمية ، وكذلك تقديم رسالة الإسلام الصحيحة.
بناءً على ذلك ، هذه مسألة تتعلق بالدعوة والإعلام ذات الأهمية الكبرى. يجب أن يكون تقديم رسالة واضحة ومعتدلة عن الإسلام وحماية الشباب من التأثيرات والأفكار الثقافية الفاسدة أحد الأسس لأي مجتمع مسلم.