cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



الوسائل الحديثة لاستثمار أموال الوقف وصرفها على المشاريع التعليميّة

يهدف هذا المقال إلى شرح الوسائل الحديثة لاستثمار صندوق الهبات واستخدام الأرباح المتحققة منه في المشروعات التعليمية. نظرًا لأن صندوق الهبات قد تم إنشاؤه عن قصد في الشريعة ليكون بمثابة مصدر للدخل ووسيلة لتحسين حياة الكثير من الناس ، وخاصة الأقل حظًا والفقراء ، بمن فيهم الطلاب ، فإن استثمار الصندوق سيحافظ بالتالي على مؤسسة الوقف. الى جانب ذلك ، لا تزال مكافآت المحسنين مستمرة. كما أن إنفاق أموال الوقف على المشاريع التعليمية أمر بالغ الأهمية. وذلك لأن فوائد ومزايا المعرفة لا حصر لها. من المستحيل القيام بالتزامات دينية دون تعليم ومعرفة. التعليم يعزز رفاهية الناس في أي مجتمع. وبالتالي ، تركز هذه الدراسة على ما يرتبط بأموال الوقف. وعلى وجه الدقة ، يتكون من ثلاثة عناوين أساسية: الأول هو صندوق الهبات وأهميته في الدين ، والثاني هو استثمار صناديق الوقف ، بينما الثالث هو إنفاق أموال الهبات على المشاريع التعليمية. من أجل الحصول على نتيجة ملموسة ومفيدة من هذا العمل ، هناك حاجة لفهم كل شيء من خلال دراسة آراء العلماء الفقهاء ، من صفحات الأدب والأعمال البحثية ، فيما يتعلق بمفهوم صندوق الهبات والقضايا المرتبطة به مثل استثمارها ، وسائل استثمارها والمستفيدين منها مثل الطلاب.