cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



صلاة المرأة في المسجد عوارض الأنوثة المانعة من نيل فضل الصلاة بالمسجد

يتناقض الغياب السائد للمرأة عن المسجد مع المألوف في مجتمع النبي ، ولكنه نتج عن رأي استنبطه العلماء من بعض الروايات النبوية. بغض النظر عن صحة هذه الروايات ، تعامل هذا الرأي مع هذه القضية بطريقة جزئية ، حيث كان التركيز ينصب على الجانب الحرفي للروايات التي أحدثت انتفاضة بين الرجل والمرأة في مكافأة حضور الصلاة الجماعية في المسجد. ومع ذلك ، تم إيلاء القليل من الاهتمام للنصوص والمبادئ والأهداف (المقاصد) المتعلقة بهذه المسألة. ومع ذلك ، لا يمكن الاحتفاظ بالرأي السابق دون تناقض عدد من النصوص الدينية والمبادئ العقائدية. الغرض من هذه الدراسة هو إعادة النظر في هذه المشكلة من خلال التذكير بأبعادها المختلفة ؛ بدءاً من النظرة الأنطولوجية الإسلامية للإنسان ومتطلباته ، إلى العقلانية (إيلا) وراء الأحكام المتعلقة بهذه القضية وأهدافها النسبية ، إلى العوائق المحتملة للمساواة بين الجنسين فيما يتعلق بتلك الأهداف ، مع الانتهاء من النظر في الاختلافات بين رجال ونساء يمكن أن يكونوا عائقاً محتملاً للمساواة بينهم في تحقيق مقاصد الصلاة الجماعية في المسجد. هذا النهج ، كما تجادل في هذه الدراسة ، مفيد في تحديد الأساس المنطقي الذي يمكن أن يستند إليه التمييز بين المرأة والرجل في هذه المسألة بالذات ، وبالتالي حل التناقض الواضح بين النصوص. تعتبر هذه الدراسة أن هذه الطريقة مفيدة في تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عن المرأة في الفكر الإسلامي ، وإعادة النظر في دورها الاجتماعي والثقافي ، وتحريرها من بعض المفاهيم الأبوية التي كانت ضحية لها لفترة طويلة ، مثل مفهوم الفتنة ( فتنة) على أساسها تم عزل النساء عن الساحة العامة في المجتمعات القديمة والحديثة.

الكلمات المفتاحية: صلاة المرأة ، المسجد ، المساواة بين الجنسين ، الإسلام ، الشريعة