cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



(نظرة طبية وعلمية لمفهوم ميتة الحيوان في ضوء سورة المائدة )دراسة مقارنة

لا يوجد شيء في حياتنا وهو أكثر قيمة من الصحة الجيدة. بدون صحة لا توجد سعادة ولا سلام ولا نجاح. جمع القرآن الكريم بين الإسلام من أجل الحياة والدين ، حيث أقام نظامًا كبيرًا للحكم إلى جانب طريقة فريدة لحماية صحة هيمان بشكل عام ، وهو يحتوي على الكثير من أدوات الحماية مثل: صحة الجسم ، وصحة العقلية ، والصحة manars.

تثبت التجارب العلمية والعلمية الحديثة اليوم أن الحيوانات الميتة تتلوث بالبكتريا والميكروسينسيم التي يمكن أن تدمر صحة الإنسان ، بينما تركز الدراسات العلمية على مصطلح (الحيوانات الميتة) وما هي البراهين العلمية التي يمكن أن تسبب العديد من الأمراض التي لا تحصى ، في حالة أكل الإنسان قطعة من اللحم قادمة من تلوث الحيوانات الميتة بالعدوى الميكروبية.

يعتمد البحث على الجمع بين طريقتين (منهج وصفي تجريبي) ، كما أنه يحتوي على العديد من الأقسام (مقدمة ، جزأان مختلفان ، الجزء الأول هو تعريف الموتى ثم أنواع الموتى وأخيرا الطب الوقائي في الأموات بين القرآن الكريم وقد توصل البحث إلى خلاصة مفادها أن القرآن الكريم قد أعطانا مفتاح المعرفة في العديد من القضايا العلمية المختلفة ، فقد جاء القرآن الكريم أولاً في الحفاظ على صحة الإنسان كما يمكن أن نسميه (الطب الوقائي القرآني) .

الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم ، الطب الوقائي ، الطب الوقائي ، الطب الحديث ، البكتيريا.