cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



الأسطورة وتمثلاتها في العصر العباسي

الأدب هو شكل من أشكال التعبير الإنساني الأسمى، وهو الصورة الأسنى التي تعكس أفكار وثقافة الأمم والشعوب، وقد وصل الأدب في العصر العباسي إلى غاية مجده وأوج عظمته؛ فنتج عن ذلك تراثٌ ضخمٌ ومهيبٌ لعصر ازدهرت حضارته كما لم تزدهر حضارة قبله؛ حتى سُمّي بالعصر الذهبي. وقد نتج عن امتزاج الثقافات في العصر العباسي أن صارت صور الخيال معقدة؛ فسلك الأدباء والكتاب في ذلك العصر مسالك جديدة أسفرت عن التجديد في التخييل والأساطير، وقد اكتظت كتب الأدب العباسي بالحكايا والأساطير التي اتسمت بطابع النضج الفني. من هنا جاءت هذه الدراسة لإلقاء الضوء على ما وصلت إليه الفنون الأدبية في العصر العباسي من سمو وبهاء، وتناول مفهوم الأسطورة لغة واصطلاحا، وبيان تمثلاتها في التراث العربي بصفة عامة، وفي العصر العباسي بصفة خاصة وتناولها بشيء من التفصيل. وتكمن أهمية هذه الدراسة في أنها تلقي الضوء على الرصيد المعرفي والثقافي للعصر العباسي من خلال الوقوف على الأسطورة في ذلك العصر، مع أخذ عينات من أوائل الكتب التراثية الأدبية التي أبرزت ذلك الفن الحكائي السردي، اعتمادا في ذلك كله على استخدام المنهج الوصفي التحليلي.  

الكلمات المفتاحية: التخييل – الأسطورة – العصر العباسي-  تمثلات -التراث