cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



منهجية الرازي عند إيراده للشواهد الشعرية النحوية في كتاب مفاتيح الغيب

الملخص                                     

مما لا شك فيه أن الشاهد الشعري النحـوي يمثل خطـوة كبيـرة فـي العنايـة بـالقرآن الكـريم وتفسيره والمحافظـة علـى سـلامته؛ لذا حرص المفسرون عموماً على جمع الشعر والاستشهاد به لدعم ما يقولونه، وتأييد ما يقررونه من قواعد، وما يتبنونه من آراء وتوجيهات. والمتصفح لكتاب مفاتيح الغيب يجده قد تميّز بخصائص جعلته بحق خاتمة التفسير الأصيل، ومن مميزاته كثرة الشواهد الشعرية التي تلائم كل موضوع يُشار إليه. وقد كان للرازي منهجية خاصة به عند إيراده للشاهد الشعري النحوي،، وعليه يهدف هذا البحث إلى تجلية هذه المنهجية بكل خطواتها وإجراءاتها، ووضعها في الميزان مقارنة بتفاسير مماثلة، وسيستعين البحث بالمنهج التحليلي للوقوف على هذه المنهجية التي سار عليها، مع بيان مدى نجاح المفسر في جلب الشاهد الشعري، وتوظيفه في السياق المناسب. لتوضيح معاني الآيات ومدلولها المقصود.

 

الكلمات المفتاحية: المنهجية - الرازي - الشواهد الشعرية – النحو - مفاتيح الغيب.