cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



القواعدُ المقاصدية وعلاقتُها بالقواعد الأصولية

ملخص البحث

تبرز إشكالية البحث في بيان علاقة قواعد المقاصد بالقواعد الأصولية ومدى ترابطهما وأهميتهما للمجتهد في استنباط الأحكام للحوادث والنوازل التي لا يوجد فيها نصٌّ شرعي، كما يهدف إلى توضيح مفهوم المقاصد الشرعية عند المتقدمين والمتأخرين وأهميته في التشريع الإسلامي من غير إفراطٍ ولا تفريط، والمنهج المتبع: وصف قواعد المقاصد ببيان تعريفها وتأصيلها لتكون دليلاً يحتجُّ به المجتهدُ في النوازل والمستجدات عند غياب النصِّ الشرعي، مع الإشارة إلى أظهرِ خصائصها وأبرز فوائدها، وتحليل العلاقة بينها والقواعد الأصولية وبيان أوجه الاتفاق والافتراق، ليتوصَّل الباحثُ إلى أنّ قواعد المقاصد كليَّاتٌ دلَّ عليها مجموعُ الأدلة الجزئية ونهضت بها إلى رتبة الدليل العام المستقل، فكانت بذلك حجةً معتبرةً يصح الاستدلال بها، وأنها مع القواعد الأصولية ركنان أساسيان يستندُ إليهما المجتهد للوصول إلى الحكم الشرعي الذي أراده الشارعُ وابتغاه، ومن لم يكن متمكناً من قواعد المقاصد فلن يستطيع أن يوظف القواعد الأصولية على الوجه المطلوب.

الكلمات المفتاحية: قواعد، مقاصد، أصول، حِكَم.