cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



المجتمع البنغلاديشي والواقع الإسلامي المعاصر

ملخص البحث

من الواضح أن ما نشاهده في واقعالمجتمع البنغلاديشي المعاصر من الانحرافات وفساد الأخلاق والأفكار لدىالناس، والشباب هو بسبب غياب الوازع الديني لدى أفراد الأسرة، وكذلك إن المثقفين من الرجال يرسلون أولادهم إلى المدارس المتحضرة والمتقدمة التي تعد من الصروح العلمية المميزة في البلاد دون النظر إلى مناهج تلك المدارس ومدى التزامها بمعايير الأخلاق والقيم. وهنا تكمن مشكلة البحث. وكان هدف البحث الوصول إلى النهج الذي كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وتطبيقه في الواقع المعاصر لإصلاح المجتمع البنغلاديشي. وكذلك بيان سبب الانحطاط الأخلاقي عند معظم الشباب البنغلاديشي في الوقت الحاضر. وفي الحفاظ على تنمية الشباب أخلاقياً يجب ممارسة التعاليم الدينية في المؤسسات التعليمية. وقد اعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي. وجاءت نتائج البحث متمثلة في: أن التمسك بالثقافة الإسلامية وترك الثقافة الغربية، سيقضي على الأخلاق والأفكار المستوردة المختلفة في المجتمع البنغلاديشي. وأن ابتعاد المجتمع عن وسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة: المحمول والتلفزيون، والمجلات الماجنة إلى غير ذلك مما تحملها تلك الوسائل من الضرر والفساد يحقق لهم الخير كله.

الكلمات المفتاحية: المجتمع، بنغلاديش، الواقع، الإسلام، المعاصر