cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



حديث قطع المرأة والكلب والحمار للصلاة دراسة تطبيقية في ضوء علم مختلف الحديث

ملخص البحث

علم مختلف الحديث من أهم العلوم للفقيه والمحدث. وتكمن مشكلة هذا البحث: في وجود تعارض بين أحاديث قطع الصلاة بمرور المرأة والحمار والكلب مع أحاديث تظهر جواز مرور المرأة والحمار والكلب، فهل هناك تعارض حقيقي بين هذه الأحاديث؟ وكيف وجه العلماء هذه الأحاديث؟ وفي هذا البحث نقوم بالإجابة عن هذه الأسئلة ومناقشة أقوال العلماء وشرح الأحاديث وبيان الرأي الراجح بإذن الله عز وجل. ويهدف البحث: إلى إظهار دور جهابذة العلماء من الأئمة الأربعة ومن سار على دربهم في توجيه الأحاديثالمتعارضةفي الظاهر وكيف وفق العلماء بينها في هذا الباب، وبيان الجهد الكبير الذي بذله علماء هذه الأمة في الذب عن سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم. وتعكس أهمية البحث من حيث تعلقه بعبادة عظيمة وهي الصلاة بالإضافة إلى وجود تعارض بين الأحاديث. وقد سلك الباحث المنهجالاستقرائي: في اختيار الأحاديث وكان التركيز على الكتب الستة لما لها من أهمية لحفظ أصول السنة، وكان المنهج التحليلي والنقدي مسلك الباحث في دراسة أقوال العلماء وشراح الحديث وجعل الباحث ترتيب أقوال العلماء في دفع التعارض على منهج المحدثين فبدأ بالجمع ثم بالنسخ ثم الترجيح وبعد ذلك بيان الرأي الراجح بإذن الله.وتتلخص نتائج هذا البحث في: أن للعلماء ثلاثة مسالك في دفع التعارض وهي الجمع والنسخ والترجيح. وتبين للباحث أن الراجح هو رأي الجمهور لما فيه من إعمال الأدلة وعدم إهمالها.

الكلمات المفتاحية: مختلف الحديث، المرأة، الحمار، الكلب.