cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



قول الصحابي فيما لا مجال للاجتهاد فيه عند الإمام صديق خان القِنَّوْجِي

ملخص البحث

يعتبر الإمام صديق خان أحد الأئمة الأعلام في عصره، وعُدَّ من رجالات النهضة الإسلامية والمجددين حيث ذاع صيته في شبه القارة الهندية وأرض الحجاز، وذلك لأنه برع في علوم عدة، كعلمي التفسير وأصول الفقه وغيرها، وكان من المكثرين في التأليف، وقد أولى الإمام اهتماماً واضحاً بعلم أصول الفقه، وذلك من خلال تأليفه فيه بالعربية والفارسية، ومن خلال تعرضه له في كثير من المواضع في تفسيره وكتبه الفقهية، فنراه يتبع منهجاً وسطياً في اختياراته الأصولية وذلك بنقل آراء العلماء وأدلتهم في المسألة واختيار الصائب منها مستدلاً بما يراه راجحاً ومبتعداً عن التعصب المذهبي والتقليد الغافل عن الدليل، ومن هذا المنطلق يكون البحث حول بيان اختياره في مسألة أصولية جزئية وهي قول الصحابي فيما لا مجال للاجتهاد فيه هل له حكم المرفوع أو لا؟ باستخدام المنهج الوصفي التحليلي والمقارن، وتهدف هذه المقالة إلى إبراز جهود عالم من علماء الهند، وبيان أنه من الأئمة الأعلام القادرين على الاستنباط والتأويل والاستدلال الرفيع.

الكلماتالمفتاحية: قول، الصحابي، الاجتهاد، صديق، خان، حكم، المرفوع.