cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.

تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.

تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



اختلاف التنوع في التفسير

ملخص البحث

لا يكاد يخلو تفسير من التفاسير المعتمدة من ذكر اختلاف الأقوال في التفسير، فيظن الناظر فيه أن التفسير كله خلاف، وأن المجال مفتوح لكل أحد للكلام فيه، ومن هنا تكمن مشكلة البحث، وعليه يهدف هذا البحث للوصول بالقارئ إلى بيان المرادبالخلاف في التفسير، وأسبابه، مع بيان للمراد بالتفسير ومدارسه ومصادره، متبعة في ذلك المنهج التحليلي، فظهر لي من النتائج: أن النبي صلى الله عليه وسلم فسر ما أشكل فهمه من القرآن، وأن خير ما يفسر به القرآن: القرآن، ثم السنة، ثم أقوال التابعين، وأن غالب اختلاف أقوال السلف في التفسير محمول على التنوع لا التضاد، وأن للتفسير باللغة شروط ينبغي التقيد بها، وأن مرويات بني إسرائيل يستأنس بها، دون أن يترتب حكم عليها، وأن اختلاف القراءات بمثابة تعدد الآيات.

الكلمات المفتاحية: اختلاف، تنوع، تفسير، القرآن، مفسرون.